school 145 ^.^

آلسسٍلام ع ـليككٍم ورححمه الله وبرككٍآته ..

ححيآكم يآقدع ـآت في منتدىآ ممٍدرسسه 145 .. ♥️

أذأ ككني ع ـضوه سسجلي دخولككٍ ..

وآذآ كنتي زآئره فآحيآك الله سجلي ..^.^

منتدىآ فلله وصرقع ـه وسوآلييف ..=$

ححيآكم يآقدع ـآت بمنتدىآ مدرسه 145 فقط للقدع ـآت مدرسه 145 ..


    قصصه الملكه إليزابيث باثوري

    شاطر
    avatar
    ǍťђǿǑǿŖξ ღ •.•
    طآلبه نشيطه بالمنتدى
    طآلبه نشيطه بالمنتدى

    عدد المساهمات : 116
    تاريخ التسجيل : 24/11/2010

    قصصه الملكه إليزابيث باثوري

    مُساهمة من طرف ǍťђǿǑǿŖξ ღ •.• في الأحد يونيو 05, 2011 8:45 am

    شلووونكم بنااات,, اليوم راح يكون شيق معكم ومعي ,,
    لأني جايبة لكم قصة أرعبتني لمن عرفت تفاصيلها و قلت لازم الأعضاء يشاركووون معي في هالموضوع في سحر الغرام ,,
    كنت أتابع فيلم مرعب إسمه >>Stay Alaive أو إبقى حياً <<
    و قصة الفيلم كانت تتكلم عن أشخاص يلعبون لعبة بلاي ستايشين مرعبة تتكلم عن
    إليزابيث باثوري السفاااحة .. كانو 6 شباب بنتين و 4 أولاد
    كل واحد ماسك دوره في اللعبة و يدخلون قصرها إللي فيه أكثر ضحاياها من البنات
    وكل واحد يموت في اللعبة يموووت بنفس الطريقة في الواقع من هذي الشريرة إليزابيث
    باثوري ,,, فقلت خلني أدور على قصة إليزابيث هذي بالنت و أشوف وش
    مهببة في عصرها ,, شوفوا وش لقيت :
    أترككم مع التفاصيل و هالله هالله بالردود مو تقرون و بعدين تسيرون ؟؟





    انها الحدث الثاني والأهم الذي ألهم الكاتب ستوكر بتأليف رواية دراكولا



    تندرج الكونتيسة من اصول مجرية نبيلة الاصل مالكة للثروة والسلطة
    والتى امتد نفوذهم فى المجر وسلوفاكيا وبولندا
    تميزت عائلة باثوري بتاريخ مظلم موحش بالإضافة لامتلاك ثروة ضخمة استخدمتها العائلة في إنجازات عظيمة حققت بها فوائد تغفر لها جزء من تاريخها الدموي فكان الجد الأول للكونتيسة ( إليزابيث باثوري ) والذي يدعى ( إستيفان باثوري – Stefan Bathory ) قائدا مخلصا لـ ( فلاد الوالاشي ) !


    بعدما انتهى عصر ( فلاد الوالاشي ) بسنوات حيث قتل في إحدى المعارك على يد الأتراك ، بدأ ( إستيفان باثوري ) جد عائلة باثوري بالقتال و النضال للحصول على الحكم ، وقد نال مبتغاه ! وبدأ عصر أسرة آل باثوري المرعب شعار أسرة باثوري الحاكمة ( قديما ) .


    • ((( إضافة صغيرة : إقطاعية الكونت دراكيولا - فلاد الوالاشي - ، قلعة ( Fagaras) أصبحت ضمن أملاك آل باثوري وذلك بعد موته طبعا ، وتذكر بعض الروايات بأن العائلتين - عائلة الوالاشي و باثوري- لهم روابط مشتركة وأمور تتفقان فيها ، أبرزها تعطشهم للدماء والسلطة . )))

    استمر حكم أسرة آل باثوري سنين عديدة مسجلا عصرا آخر من عصور الظلمة المرعبة ، فمن الجد (إستيفان باثوري) الذي ساعد( فلاد الوالاشي ) على استعادة الحكم ورضاه بممارسات (فلاد) الوحشية على شعبه مرورا بجميع أفراد أسرة باثروي الذين كانوا غربيي الأطوار يعيشون حياة الظلمة و الغموض المرعب على الرغم من مكانتهم المرموقة ، فكان بين أفراد باثوري من هم من عباد الشيطان واشتهر أحد أفراد الأسرة بأنه عبد الشيطان علناً وأقام مصلى خاص به ، وكان لهم من العباقرة الشريرون سيئي السمعة ، ومنهم من كان مهووس بالجلد و تقطيع الأجساد البشرية بالإضافة لأفراد آخرين كانوا مجانين و مفسدون لا يرتاح لهم بال إلا بعد رؤية الدماء والجثث المشوهة وسماع صرخات التعذيب والتخويف !

    إنها بكل بساطة أسرة آل باثوري يرجع بعض المهتمين بتاريخ هذه الأسرة إلى أن سبب الجنون و الاختلال العقلي المنتشر بين أفراد العائلة يعود إلى أسباب وراثية قديمة ناتجة عن قاعدة السمو النسبي المهم عند آل باثوري مما أدى إلى حافظ الأسرة على التزاوج الداخلي بشكل مستمر حفاظا منهم على النسب النبيل لأسرة آل باثوري العريقة، إلا أنه في بعض الحالات النادرة كما سنرى يتم الارتباط بأفراد من خارج آل باثوري شريطة أن يكونوا من نسب راقي وعريق وفي عام 1560 بعد مائة سنة من موت ( فلاد الوالاشي ) وفي أسرة ذات ثراء وملك كبير ولدت ( إليزابيث باثوري - Elizabeth Bathory ) في أقدم وأغنى العوائلِ البروتستانتية في ( ترانسلفانيا Transylvania ) ، من أبوين أصابهما جنون آل باثوري – بطبيعة الحال !!


    فكان البارون والبارونة ( جورج وآنا باثوري - George& anne Bathory )غريبي الأطوار بشكل أثار حفيظة كل من يعرفهم من خارج آل باثوري ، فأحيانا عند حضور بعض الضيوف من البلدان المجاورة من الأمراء و الملوك في قصر البارون (جورج باثوري ) يجدونه يتصرف معهم بأدب وبطريقة راقية جدا تدل فعلا على مكانته و أصله النبيل هو و زوجته ( آنا ) وتمحي كل الشائعات السيئة التي تدور حولهم وفجأة ! ينقلب الحال إلى ما يستحيل تصديقه فيبدأ الجنون المطلق يطبق على المكان حيث يستحيل ( جورج باثوري ) إلى شخص له تصرفات المفسدون عقليا بصراخه الغير طبيعي وضحكه الهستيري الذي تشاركه فيه زوجته البارونة ( آنا باثوري ) وبكائه بلا داعي وفجأة يعودون إلى ما كانوا عليه من التعامل الراقي و الأدب في الحديث !

    وقد اختلفت السجلات الرسمية في إثبات انتساب ( آنا ) إلى أسرة آل باثوري وذلك لتصرفاتها المعقولة نسبيا على الرغم بعض الأمور السيئة التي كانت تفعلها و التي حللها الباحثين على أنها ناتجة عن تأثير سلبي اكتسبته ( آنا ) من العيش في وسط عنيف ومتناقض كوسط آل بالثوري

    تعرضت إليزابيث لحوادث كثيرة ساهمت في تكوين طباعها وشخصيتها ، فعندما كانت في السادسة أو السابعة من العمر حضرت حفل فخم أقامه والدها البارون للتسلية و المرح فكان جميع من في القصر مشغــــول بالرقــــــص و الضحك ، بينما كانت تلهو مع قطتها بالقرب من والدتها وبينما هم على حالهم هذا هجم على القصر عصابة من الغجر ، إليزابيث لم تدري بعدها ماذا حدث إنها تذكر صراخ الناس وصوت والدها الغاضب وحرس القصر ينتشرون في المكان بسرعة ، لم تتمكن من معرفة ما الذي جرى لقد أدخولها لغرفتها وأغلق الباب عليها ، اتجهت لنافذتها وحاولت أن تشاهد أي شيء لكنها لم تقدر . في صباح اليوم التالي خرجت من القصر مسرعة إلى الفنـــاء الكبير لتشاهد والدها وعمها يقتلون أشخاصا كثيرين ومن بينهم طفل في سنها قتله والدها ببشاعة ، أخبرتها الخادمة أنهم غجر هجموا على القصر أثناء انشغال الجميع بالحفل ، لكن ما رأته إليزابيث من التقتيل و التعذيب على يد والدها كان أكبر من أن تتحمله طفله في عمرها ، لقد قضت اليوم بطوله تبكي على ذلك الطفل المسكين كيف استطاع والدها أن يقتله بهذا العنف !!

    وعندما كانت في الحادية عشر بدأت تدرك أسلوب الحياة القاسي و العنيف الذي تتميز به عائلتها . تذكر إليزابيث حكاية حدثت لخادمة كانت تعمل لديهم في القصر عندما كانت صغيرة ، فتقول : " قام والدي بجرها خارج القصر بعد أن قام بمعاقبتها بشدة ، لقد رماها إلى ثلج الشتاء البارد وبعدها صب الماء البارد عليها باستمرار حتى ماتت !! " وفي هذه البيئة الوحشية تربت و كبرت ( إليزابيث باثوري ) ..


    كانت إليزابيث فتاة جميلة جدا، بشعر أسود طويل ، وعيون واسعة بلون العسل ، وبشرة قطنية ناعمة بالإضافة لطبيعتها الحساسة جدا ، بدأت إليزابيث في تلقي الدروس التعليمية على خلاف أكثر إناث هذا العصر ، أصبحت متعلمة بشكل ممتاز تجيد تحدث اللغة الهنغارية واللاتينية و الألمانية كذلك بكل طلاقة إضافة لقدرتها على الكتابة بكل تلك اللغات ، حتى فاقت أفضل الرجال ثقافة في ترانسلفانيا ، في حين لا يستطيع أكثر نبلاء العصر أن يكتب أو حتى أن يتهجى كلمة صغيرة ، حتى أمير ترانسلفانيا في ذلك الوقت كان بالكاد يستطيع القراءة .

    ذات يوم قرر والدها البارون ( جورج ) إرسالها لزيارة عمتها الكونتيسة ( كلارا باثوري ) في قصرها الفخم القابع في هنغاريا ، سارعت إليزابيث بالذهاب إلى عمتها علها تجد التسلية و المتعة التي تفتقدهما في حياتها بقصر أبويها ، لكنها وجدت متعة من نوع آخر !!


    رحبت بها عمتها بسعادة و امتنان كبيرين ، وأقامت لها حفل فخم على شرفها ، حضرها أناس غريبو الأطوار لم تشاهد إليزابيث مثلهم من قبل ، فالجميع هنا يرتدي الثياب الغريبة وبعضهم عراة لا يرتدون شيئا ، يتحدثون عن السحر وعن الشيطان نفسه ! يشربون سائل غريب عرفت إليزابيث فيما بعد بأنه دم بشري !!

    لم تعلم إليزابيث بأن عمتها العزيزة ( كلارا باثوري ) ذات الصوت الموسيقي كانت تملك سمعة سيئة جدا، ولها حاشية كبيرة من البارعون في السحر و علم الخيمياء و التنجيم ، ولم تكن تعلم أيضا بأن عمتها على ما يبدو انغمست في السحاقية ، ولها تاريخ في تقتيل الخدم بهوسها المفرط بالجلد !!
    تزوجت الكونتسية اليزابيث فى الخامسة عشر من عمرها
    من الكونت "فرانتز ناديسدى" الذى كان فى الخامسة والعشرين
    وقد اشتهر بالشجاعة والجرئة فى ساحات القتال
    وانتقلت للعيش معه فى قلعة "كيجا" هذه القلعة النائية على سفوح الجبالامضت الكونتيسة 25 عاما وحيدة تشعر بالملل نظرا لغربة زوجها الدائم بساحات القتال
    فاتجهت اليزابيث بالاهتمام بامور الشعوذة والسحر والتى تعلمتها من خلال
    زيارتها المتكررة لعمتها الكونتيسة "كلارا بوثرى" البارعة فى السحر
    بجانب مساعدة خادمتها "دورثا زنتس" والتى اشتهرت بـ "دوركا"
    التى كانت ساحرة حقيقية فعلمتها طرق التنجيم والسحر
    والتى عاونتها وشجعتها للقيام بالاعمال السادية وتعذيب الناس
    وبدأت اليزابيث بمعاونة "دوركا" بتعذيب الشابات الخادمات فى سرداب القلعة بالجلد بالسياط .

    وفى يوم انطلقت اليزابيث وعمتها الى سجن القلعة
    فقد كانت تميل الى جلد السجناء من جهة الوجه بدلا من الظهر كما هو معروف
    ليس لمجرد زيادة الالم والصراخ بل مجرد شعور بالملل
    لدرجة انها احيانا تأمر باحراق السجناء أحياء هكذا بكل بساطة >>(ملل)


    المشعوذة دوركا لم تكن تفعل شيء سوى تنمية الميول السادية المعروفة لدى معظم آل باثوري وها هي تلتمسها لدى إليزابيث ، كانت تطلب منها فعل أشياء صغيرة أو بسيطة لكنها بشعة ودموية في محاولة منها لإخراج صفات آل باثوري الكامنة في قلب إليزابيث . ردت فعل إليزابيث إيجابية ونذير شر قادم لا محالة ..


    وفي رسالة كتبتها إليزابيث لزوجها الكونت تبين له مدى السعادة التي تشعر بها بسبب ما تتعلمه من أمور تجعلها تشعر بالقوة : " لقد علمتني دوركا الخادمة الجديدة كيفية اصطياد دجاجة سوداء عن طريق السحر وضربها حتى الموت !! ، من ثمة جعلتني أقرء تعاويذ الحماية ، كان ذلك ممتعا للغاية ، يجب عليك تجربة الأمر لأن في ذلك حماية لك من العدو . قم باصطياد دجاجة سوداء واضربها حتى الموت ورش الدم على جسد عدوك أو احصل على ثوب له ولطخه بدماء الدجاجة ... "

    عاد الكونت إلى القلعة وهو يحمل لقب ( فارس هنغاريا الأسود ) وذلك لدوره الكبير في الحرب ضد الأتراك . عاد إلى القلعة ليعاود ممارسة التعذيب السادي على سجنائه لكن هذه المرة أمام زوجته إليزابيث التي أصرت على مرافقته . شاهدت إليزابيث السجناء المعلقين بالسلاسل وتفرجت على دليل التعذيب الخاص بزوجها وقد أبهرتها أساليبه في التعذيب كان الكونت الذي باشر الجلد وتقطيع الأجساد فور دخوله المكان متفننا في ذلك . لم تدري إليزابيث لماذا تشعر بكل هذه الإثارة كم كان زوجها أنانيا !! كيف استطاع منعها من مشاهدة هذه المنظار الممتعة وسماع أصوات الجلد وصرخات الأسرى ، وبدأت تفكر بطريقة زوجها الكونت في فرض قوته وسيطرته على الجميع يجب أن تكون مثله بل أفضل منه ...

    وبينما هي تراقب الكونت يجهز أداة تعذيب غريبة الشكل مليئة بأشواك حديدية ، لفت نظرها مقص فضي يحمل نقوشا كثيرة وعبارات لاتينية مذهبة ، أحست إليزابيث بالرغبة في استعماله وفجأة ودون سابق إنذار سحبت المقص من مكانة وطعنت أول سجين أمامها !! بقيت إليزابيث جامدة في مكانها أمام السجين المطعون وبيدها المقص الدامي وبدأت بالضحك الهستيري ولم تتوقف حتى أمر الكونت بإخراجها من المكان فورا وعدم السماح لها بالخروج من غرفتها إلى أن يأمر بذلك .. الغريب في الأمر هو ردت فعل الكونت اتجاه تصرف زوجته المفاجأ ، لقد ابتسم برضا وكأنه يبارك عملها الدموي !!


    آآآتمنى آآعجبتكم القصصه





    avatar
    r3.h3.f
    طآلبه دآججه
    طآلبه دآججه

    عدد المساهمات : 733
    تاريخ التسجيل : 11/11/2010
    الموقع : ..

    رد: قصصه الملكه إليزابيث باثوري

    مُساهمة من طرف r3.h3.f في الجمعة يونيو 10, 2011 2:27 am

    ااااللققصه مرررا ممذهله
    ورراائعه بالاعمم يي رووححه
    وتسسسللمميين ع القصه الششيقه

    االلى االاممام يي بععد اهلهم انتي ق1


    _________________

    ҳ̸Ҳ̸((ṂЄṨђφ))ҳ̸Ҳ̸ҳ▫️

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 12, 2018 7:22 pm